هل عادت الثقة للبورصة الكويتية بعد غياب 10 سنوات؟

  • 08.07.2018
هل عادت الثقة للبورصة الكويتية بعد غياب 10 سنوات؟

شهدت #البورصة_الكويتية الأسبوع الماضي واحدا من أكثر الأسابيع نشاطا في التداولات منذ اعتماد التقسيم الجديد للبورصة في أبريل الماضي، في مؤشر قرأه السوق على عودة الثقة بالبورصة التي غابت عنها منذ الأزمة المالية قبل 10 أعوام.

وقفز متوسط السيولة اليومية بنسبة 45% إلى مستويات 25 مليون دينار، وهو الأعلى منذ تقسيم البورصة.

وارتفعت قيمة البورصة في الأسبوع الماضي بحجم مليار دينار أو نحو 3.3 مليار دولار لتبلغ 28.6 مليار دينار أو نحو 94 مليار دولار.

وتركز التداول على الأسهم القيادية وخصوصا البنوك المتوقع أن تستفيد من دخول سيولة أجنبية عند ترقية البورصة إلى#مؤشر_فوتسي اعتبارا من سبتمبر المقبل.

وانعكس ذلك على مؤشر السوق الأول الذي تخطى حاجز 5000 نقطة (الأساس) منذ تقسيم البورصة.