بين كورونا والحرب.. العالم يواجه ارتفاعات قياسية في الأسعار

  • 03.03.2022
بين كورونا والحرب.. العالم يواجه ارتفاعات قياسية في الأسعار

 تنتقل العناوين الاقتصادية في أغلب دول العالم شيئا فشيئا من "ارتفاع الأسعار بسبب جائجة كورونا"، إلى "ارتفاع الأسعار بسبب روسيا وأوكرانيا"..

شهد العالم في الآونة الأخيرة ارتفاعا كبيرا على أسعار المنتجات؛ متأثرا بعوامل عدة، أبرزها أزمة الشحن التي سببتها جائحة كورونا، فضلا عن أزمة الطاقة في أوروبا والتغيرات المناخية.
حيث ارتفعت أسعار المواد الغذائية عام 2021 بنسبة 30%، لتصل إلى مستويات هي الأعلى منذ يوليلو/تموز 2011.

وفي الشهر الثاني من عام 2022 قفزت أسعار الحبوب والسلع الغذائية في الأسواق الدولية؛ بعدما بدأت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا.
إذ ارتفعت أسعار القمح، عند أعلى مستوى له منذ 2012 إلى 9.26 دولار للبوشل (27.2 كيلو)، والذي يُعتمد على روسيا وأوكرانيا لتوفير نحو 29% من تجارة القمح العالمية، كما قفزت أسعار الذرة العالمية بنسبة 5.12% إلى 7.18 دولار لكل بوشل، وتعد أوكرانيا رابع أكبر دولة مصدرة للذرة في العالم، ويتجه محصولها إلى دول الشرق الأوسط والصين.

إلى جانب المواد الغذائية الأساسية، تجري ارتفاعات بشكل كبير في المعادن والطاقة، حيث قفزت أسعار النفط فوق 105 دولارات للبرميل للمرة الأولى منذ 2014، وقفزت أسعار البلاديوم إلى أعلى مستوياتها في 7 أشهر، وارتفع الذهب إلى أعلى مستوى في نحو عام ونصف مع اجتذاب الملاذات الآمنة لأموال المستثمرين.

وكما هو الحال دائما، فإن التأثير ليس متكافئاً؛ في دول الغرب الغنية قد يكون التأثير محدوداً بتحول العميل من منتجات شركةٍ إلى أخرى، أما في البلاد الأفقر فإن "ارتفاع الأسعار سيؤدي إلى مجاعة"، تقول عبير عطيف المتحدثة باسم برنامج الغذاء العالمي.

الأسعار في فلسطين
بناء على بيانات نشرها مركز الإحصاء الفلسطيين، فقد سجل الرقم القياسي العام لأسعار المنتج ارتفاعاً حاداً نسبته 3.22% خلال شهر كانون ثاني 2022 مقارنة مع شهر كانون أول 2021.
وسجل الرقم القياسي لأسعار المنتج للسلع المستهلكة محلياً من الإنتاج المحلي ارتفاعاً حاداً نسبته 3.49%.

وسجلت أسعار السلع المنتجة من نشاط الزراعة والحراجة وصيد الأسماك ارتفاعاً حاداً نسبته 11.38%،، وذلك لارتفاع أسعار السلع ضمن نشاط زراعة المحاصيل غير الدائمة بنسبة 28.60%، نتج هذا الارتفاع عن ارتفاع أسعار معظم أصناف الخضروات الطازجة.وسجلت أسعار إمدادات الكهرباء والغاز والبخار وتكييف الهواء ارتفاعاً نسبته 1.58%، والتي تشكل أهميتها النسبية 8.23% من سلة المنتج.

كما سجلت أسعار منتجات صناعة التعدين واستغلال المحاجر ارتفاعاً نسبته 1.50% خلال شهر كانون ثاني 2022 مقارنة بشهر كانون أول 2021، والتي تشكل أهميتها النسبية 1.41% من سلة المنتج.
وشهدت أسعار إمدادات المياه وأنشطة الصرف الصحي وإدارة النفايات ومعالجتها ارتفاعاً نسبته 0.99%، والتي تشكل أهميتها النسبية 1.50% من سلة المنتج.