السعودية والإمارات تستحوذان على 16.4% من صادرات مصر

  • 10.01.2022
السعودية والإمارات تستحوذان على 16.4% من صادرات مصر

كشفت بيانات رسمية حديثة، أن الإمارات والسعودية تصدرتا قائمة الدول العربية الأكثر استقبالاً للصادرات المصرية خلال العام الماضي. حيث استحوذوا على نحو 16.4% من إجمالي الصادرات خلال العام 2020.

ووفق البيانات التي تضمنتها النشرة السنوية للتجارة الخارجية عام 2020، فقد ضمت قائمة الدول الأكثر استقبالا للصادرات المصرية بنهاية عام 2020، 4 دول. وبلغت القيمة الإجمالية للصادرات المصرية خلال العام 2020 نحو 29.3 مليار دولار مقابل نحو 30.5 مليار دولار في 2019 بنسبة انخفاض بلغت نحو 3.9%.

وجاءت دولة الإمارات في المرتبة الأولى بعدما استحوذت على نسبة 10% من جملة الصادرات المصرية، حيث نمت قيمة الصادرات المصرية إليها من 2.1 مليار دولار إلى نحو 2.9 مليار دولار بنسبة زيادة بلغت نحو 38%.

وفي المركز الثاني، حيث حلت المملكة العربية السعودية بعدما استحوذت على نحو 6.4% من جملة الصادرات المصرية، وارتفعت الصادرات إليها بنسبة 11.8% لتصل إلى 1.9 مليار دولار، مقابل نحو 1.7 مليار دولار.

وفى المركز الثالث جاءت تركيا بعدما استحوذت على 5.8% من جملة الصادرات، وانخفضت الصادرات إليها بنسبة 5.6% لتصل قيمتها إلى 1.7 مليار دولار، مقابل نحو 1.8 مليار دولار.

وجاءت الولايات المتحدة الأميركية في المركز الرابع بعدما استحوذت على 5.6% من جملة الصادرات المصرية، وانخفضت الصادرات إليها بنسبة 27.3% لتصل قيمتها إلى 1.6 مليار دولار، مقابل نحو 2.2 مليار دولار.

وكانت وزارة التجارة والصناعة في الحكومة المصرية، قد كشفت قبل أيام، أن صادرات مصر سجلت زيادة قدرها 27% لتبلغ حوالي 31 مليار دولار خلال عام 2021، وهو حجم الصادرات الأضخم في تاريخ الاقتصاد المصري.

وكشفت الوزارة، أن مصر تمكنت من تحقيق ارتفاع ملحوظ في حجم الصادرات بعدما سجلت قيمتها الإجمالية نحو 29.1 مليار دولار خلال الـ11 شهرًا الأولى من العام الماضي، بنسبة نمو بلغت نحو 27% بفارق 6.2 مليار دولار عن العام قبل الماضي.

وتثبت هذه الزيادة في حجم الصادرات، قدرة القطاعات التصديرية على التعامل مع الأزمة العالمية التي فرضتها أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد منذ بداية العام الماضي، وذلك على الرغم من التحديات التي يشهدها الاقتصاد العالمي والتي تؤثر بدورها على الاقتصاد المصري ومن بينها ارتفاع معدلات التضخم وأسعار الشحن.