الشركات المدرجة تفصح عن بياناتها المالية للشهور التسعة الأولى من العام 2021 بأرباح صافية بلغت 288 مليون دولار

  • 17.11.2021
الشركات المدرجة تفصح عن بياناتها المالية للشهور التسعة الأولى من العام 2021 بأرباح صافية بلغت 288 مليون دولار

أعلنت بورصة فلسطين اليوم الثلاثاء 16/11/2021 عن البيانات المالية المرحلية المراجعة للشركات المدرجة للشهور التسعة الأولى من العام 2021، وذلك بعد انتهاء الفترة القانونية للإفصاح عنها في 01/11/2021. بنسبة التزام بالإفصاح وصلت الى 96% أي انه تم استلام البيانات المالية من قبل 45 شركة من إجمالي 47 شركة مدرجة.  

ووفقا لتلك البيانات فقد بلغت حصيلة أرباح الشركات المدرجة عن الشهور التسعة الأولى من العام 2021 بعد الضريبة 287,648,922 دولار أمريكي بارتفاع نسبته 96.65% عن صافي الأرباح المحققة للفترة ذاتها من العام 2020، والتي بلغت قيمتها 146,275,528 دولار، وقد شكلت الشركات الرابحة ما نسبته 89% من إجمالي عدد الشركات المفصحة بواقع 40 شركة بقيمة بلغت 291,685,128 دولار أمريكي مقارنة مع ما قيمته 159,455,977 دولار أمريكي للشهور التسعة الأولى من العام 2020 بارتفاع نسبته 82.93%. في حين حققت 5 شركات خسائر بلغت قيمتها (4,036,206) دولار مقارنة مع ما قيمته (13,180,449) دولار للشهور التسعة الأولى من العام 2020 بنسبة انخفاض في الخسائر بلغت 69.38%. بينما فشلت شركتان من تزويد البورصة بالبيانات المطلوبة حتى الآن وهي: الأهلية للتأمين وبال عقار لتطوير وادارة وتشغيل العقارات، وتأخرت أربع شركات في الإفصاح عن بياناتها ضمن الفترة القانونية وهي: سند للموارد الإنشائية، القدس للمستحضرات الطبية، القدس للاستثمارات العقارية وفلسطين للتأمين.

الى ذلك، فقد حل قطاع الخدمات في المرتبة الأولى حيث بلغت قيمة صافي الأرباح المحققة بعد الضريبة 92 مليون دولار تقريبا بارتفاع نسبته 56% عن الفترة ذاتها من العام الماضي 2020، تبعه قطاع البنوك والخدمات المالية بأرباح بلغت قيمتها قرابة 90 مليون دولار بارتفاع ملحوظ بلغت نسبته ما يقارب 142% عن الشهور التسعة الأولى من العام الماضي، وحل قطاع الاستثمار في المرتبة الثالثة بصافي أرباح بعد الضريبة قاربت 58 مليون دولار بارتفاع يقدر بثلاث أضعاف ما حققه العام الماضي بنسبة بلغت حوالي 306% بعد أن كان الخاسر الأكبر لتلك الفترة، ثم جاء قطاع الصناعة في المرتبة الرابعة بأرباح تقدر بـ 37 مليون بارتفاع واضح نسبته 63%، وأخيراً حل قطاع التأمين، القطاع الوحيد الذي حقق انخفاضاً في قيمة الأرباح للشهور التسعة الأولى من العام 2021 بلغت نسبته 26% بأرباح قاربت 9 مليون دولار بعد أن كان الرابح الوحيد للفترة ذاتها من العام السابق.

من جانبه أشاد رئيس مجلس إدارة بورصة فلسطين السيد ماهر المصري بأداء الشركات المدرجة المميز، وسرعة عودتها للمربع الأخضر بعد استيعاب التغيرات العالمية الناجمة عن الجائحة التي أطاحت باقتصاديات كبرى ولا زالت شركات ضخمة تعاني منها، أضف الى ذلك جمود التطورات السياسية في الأراضي الفلسطينية، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على قدرة قطاع الأوراق المالية الفلسطيني على التأقلم مع الظروف المختلفة المحلية والعالمية والمضي قدما نحو التطور والرفعة لما فيه مصلحة الاستثمار الفلسطيني والمستثمرين.

مؤكدا في الوقت ذاته على أن الإجراءات التي اتخذتها هيئة سوق رأس المال وبورصة فلسطين في مواجهة الجائحة والتعليمات الصادرة خلال الفترات الماضية هي من ساهمت في قيادة قطاع الأوراق المالية الى بر الأمان، ونوه المصري الى أن الجهات المنظمة لعمل قطاع الأوراق المالية تعكف على الانتهاء من إطلاق الأنظمة الجديدة في القريب العاجل والتي ستشكل ثورة في عالم الاستثمار بالأوراق المالية والخدمات المرافقة على الصعيد المحلي.