بكين تحلق خارج سرب كورونا.. وإنتاج مصانعها يفوق التوقعات

  • 16.11.2020
بكين تحلق خارج سرب كورونا.. وإنتاج مصانعها يفوق التوقعات

ارتفع إنتاج المصانع الصينية بوتيرة أسرع من التوقعات في أكتوبر تشرين الأول وتسارعت مبيعات التجزئة، مع اشتداد زخم تعافي ثاني أكبر اقتصاد في العالم من كوفيد-19.

وأظهرت بيانات مكتب الإحصاءات الوطني، اليوم الاثنين، أن الإنتاج الصناعي نما 6.9% في أكتوبر تشرين الأول مقارنة به قبل عام، مضاهيا مكاسب سبتمبر أيلول ومتخطيا توقعات المحللين التي كانت لنمو 6.5 % في استطلاع أجرته رويترز.

وشهد القطاع الصناعي في الصين تعافيا قويا من حالة الشلل التي أصابته جراء الجائحة في وقت سابق من العام، بفضل متانة الصادرات.

وبعد أن سيطرت الصين على فيروس كورونا إلى حد بعيد، يشرع المستهلكون في الإنفاق مما يعزز الأنشطة الاقتصادية.

وقال جوليان إيفانز - بريتكارد من كابيتال إيكونوميكس في مذكرة "تشير البيانات الأخيرة إلى استمرار تسارع اقتصاد الصين في أكتوبر تشرين الأول وعلى نطاق واسع".

ورفعت المصافي والمصاهر في أنحاء الصين الإنتاج في أكتوبر تشرين الأول، وسجل إنتاج الألومنيوم والنفط الخام مستويات قياسية مرتفعة، إذ عززت عودة النشاط الاقتصادي الطلب.

بدوره، قال المتحدث باسم مكتب الإحصاءات للصحافيين فولينغ هوي إنه من المتوقع أن يتسارع النمو في الربع الرابع من السنة مع استمرار زخم التعافي في قطاع الخدمات.

وفي القطاع الاستهلاكي، نمت مبيعات التجزئة 4.3% على أساس سنوي، وهو ما جاء أقل من توقعات لنمو 4.9%، لكنها أسرع وتيرة نمو للعام الجاري.

وأدى تحسن الشهية للإنفاق إلى نمو مبيعات السيارات في الصين 12.5% في أكتوبر تشرين الأول بفضل نموالطلب على السيارات الكهربائية.

ونما اقتصاد الصين 4.9% في الربع الثالث لكن معدل النمو السنوي قد يتباطأ إلى 2% في 2020. وسيكون ذلك أضعف معدل نمو فيما يزيد على 30 عاما، لكنه أقوى كثيرا من الاقتصادات الرئيسية الأخرى.