هل ستتراجع اسعار صرف الدولار الامريكي بسبب عدم اقرار رزمة الانعاش قبل الانتخابات؟

  • 25.10.2020
هل ستتراجع اسعار صرف الدولار الامريكي بسبب عدم اقرار رزمة الانعاش قبل الانتخابات؟

تراجعت اسعار صرف الدولار هذا الاسبوع حيث اغلق عند 1.1861 دولار لليورو و0.9041 فرنك سويسري و 104.77  ينا للدولار واغلق عند 1.3035 دولارا للجنيه الاسترليني. حيث كان الدولار قد تراجع اثر تحسن في شهية المستثمرين للمخاطرة بداية الاسبوع .ومع ان الدولار امضى الاسبوع بين مد وجزر نتيجة تضارب التصريحات بخصوص اقرار رزمة انعاش مالي منتظرة الا انه انهى الاسبوع متراجعا وفاقدا لمكانته كعملة ملاذ بسبب عدم اقرار رزمة الانعاش وغموض نتيجة الانتخابات. المحللون يرجحون استمرار ضعف الدولار حاليا فالأسواق تنتظر اقرار رزمة انعاش مالي كبيرة لدعم الاقتصاد اي كان الفائز في هذه الانتخابات الا انهم يتوقعون رزمة اكبر في حال فوز الديمقراطيون وهذا ما يبقى الدولار ضعيفا. كما ساعدت تصريحات تؤكد استمرار السياسة النقدية التوسعية التي ينتهجها بنك الاحتياطي الفدرالي لفترة طويلة لدعم الاقتصاد في تراجع الدولار ايضا. اليورو ورغم الانتشار الواسع لكورونا في اوروبا استعاد بعضا من قوته مستفيدا من تراجع الدولار وبعض المؤشرات الاقتصادية الايجابية . المؤشرات الاقتصادية جاءت متضاربة فمؤشر طلبات اعانة البطالة الاسبوعية في امريكا انخفضت دون ال 800000 لأول مرة منذ اذار. اما مؤشرات مدراء المشتريات للخدمات في المانيا والاتحاد الاوروبي فجاءت دون ال 50 نقطة في مستويات الانكماش بينما تحسنت مؤشرات مدراء المشتريات الانتاجية حيث ارتفع مؤشر النشاط الصناعي الالماني الى 58 نقطة و مؤشر دول الاتحاد الى 54.4 نقطة مما ساعد اليورو على التحسن، اما في امريكا فعلى العكس من اوروبا تحسنت قراءة مؤشر الخدمات عند 56 وتراجعت المؤشرات الانتاجية الى 53.3 نقطة الا ان المؤشرات الامريكية استقرت في مستويات النمو والتعافي الاقتصادي .

  في الاسبوع الاخير قبل الانتخابات الامريكية تنتظر الاسواق الاعلان عن كثيرا من المؤشرات الاقتصادية المهمة هذا الاسبوع ، حيث سيتم الاعلان يوم الاثنين عن مؤشر ( IFO) الالماني الذي يقيس بيئة ومناخ الاعمال لشهر تشرين اول ، حيث من المتوقع تراجعا في قراءات المؤشر الثلاثة، يليه الاعلان عن مؤشر طلبات السلع المعمرة الامريكي لشهر ايلول يوم لثلاثاء حيث من المتوقع تراجعا بنسبة 0.1% في قراءة المؤشر عن الشهر السابق. اما الخميس فسيتم الاعلان عن الناتج المحلي الاجمالي الامريكي للربع الثالث من العام حيث من المتوقع ارتفاع الناتج بنسبة 30% عن الربع السابق كما سيتم الاعلان عن مؤشر اسعار المستهلك الالماني و يليه المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الاوربي الذي سيعقب اجتماعه لهذا الشهر يوم الخميس حيث من المتوقع استقرار اسعار الفائدة دون تغيير كما من المتوقع ان تكرر السيدة لاجارد محافظة المركزي الاوروبي مخاوفها بشان التراجع في وتيرة التعافي بسبب الانتشار السريع لكورونا والعودة للتشدد مما قد يستدعي سياسة نقدية اكثر توسعا. اما الجمعة فسيتم الاعلان عن الناتج المحلي الالماني حيث من المتوقع ان يتراجع بنسبة 8.9% على اساس ربعي والناتج المحلي الاوروبي حيث من المتوقع ان يتراجع بنسبة 14.1%على اساس ربعي و16.9% على اساس سنوي ونختتم الاسبوع بالإعلان عن  مؤشرات الدخل والاستهلاك الشخصي في امريكا ومؤشر جامعة ميشيغان لقياس ثقة المستهلك الامريكي حيث من المتوقع ان يتراجع المؤشر لشهر تشرين الاول  الى79 نقطة بعد ان سجل 81.20 خلال شهر ايلول هذا بالإضافة لمتابعة الاسواق لاستطلاعات الرأي بخصوص الانتخابات الامريكية.

التحليل الفني:    (المؤشرات الفنية تفقد دلالتها عند ارتفاع نسبة التذبذب نتيجة احداث كبيرة)

الدولار الامريكي

   تراجع مؤشر سعر صرف الدولار امام سلة العملات ( DXY)  واغلق عند مستوى 92.74  بعد فشل عدة محاولات للارتفاع والاستقرار فوق 93.00 . الدولار هبط ليختبر92.7 بعد تحول ملحوظ في شهية المستثمرين للمخاطرة وعزوفهم عن شراء الدولار بداية الاسبوع ومع ان تلك الشهية تراجعت خلال الاسبوع الا ان الدولار لم يتمكن من استعادة قوته وفشل في تجاوز93.10  فيما ارتفعت عملات ملاذ اخرى بسبب غموض نتائج الانتخابات الامريكية  .المحللون يرجحون فقدان الدولار لمركزه كعملة ملاذ حاليا لان الموضوع متعلق بالانتخابات الامريكية حيث ينعكس هذا الغموض سلبا على اداء الدولار الامريكي لذا سيبقى اي ارتفاع لاختبار المقاومة عند  93.80 او 94.20 مؤقتا ان حدث .المؤشرات الفنية سلبية الا ان الدعم الفني حول نطاق 92.50  قد يحول دون انخفاض الدولار لاختبار نطاق الدعم القوي عند 91.8-92 حاليا . خاصة مع زيادة الغموض بسبب تأخر اقرار رزمة الانعاش المالي الامريكية واحتمال تأخر اقرارها لما بعد الانتخابات لذا من المرجح استمرار التداول في نطاق 92.40-94.30 خلال هذا الاسبوع.

 مستويات الدعم 92.45 _ 91.95_91.75     المقاومة:   93.40  – 93.80 – 94.30

 اليورو الاوروبي :

   ارتفعت اسعار صرف اليورو هذ الاسبوع واغلق عند مستوى 1.1861 دولار لليورو في استعادة مفاجئة لوتيرة الارتفاع وتحسن في زخمها. المؤشرات الفنية على المدى المتوسط والبعيد ايجابية وتدعم اعادة اختبار المقاومة الفنية عند مستوى 1.1880 و 1.1920 وتجاوزها لاختبار 1.2000 الا ان المؤشرات الفنية في المدى القصير خاملة مما يرجح تراجعا لاختبار الدعم دون مستوى 1.1680 قبل معاودة الارتفاع . لذلك يرجح المحللون استمرار الغموض والتذبذب في نطاق 1.17-1.200 الواسع حتى تجاوز مرحلة الانتخابات الامريكية واتضاح الرؤيا بخصوص تطورات الانتشار الواسع لكورونا في اوروبا.  فخمول المؤشرات الفنية رغم استقرارها في الجانب الايجابي لا يشجع كثيرا على الشراء حاليا لذا يبقى السوق متذبذبا في ذات النطاق دون 1.2000 حاليا مع احتفاظ السعر بوتيرة الارتفاع.

نقاط الدعم : 1.1820 -1.1760  -1.1680  المقاومة :   1.1880  -1.1920 – 1.1965

  الشيكل الاسرائيلي:

  استقرت اسعار صرف الدولار الامريكي امام الشيكل الاسرائيلي واغلق الاسبوع عند مستوى 3.3750 شيكل/دولار بعد ان تذبذب في نطاق ضيق بين 3.37 و3.39 خلال الاسبوع  في تذبذب تماها مع حركة مؤشر اسهم التكنولوجيا الامريكي  (ناسداك) الى حد بعيد، دائرة الاحصاء المركزي اعلنت ان البطالة للنصف الثاني من شهر ايلول ارتفعت الى 17.1% من 9.7% للنصف الاول من الشهر ذاته بسبب الاغلاق و البنك المركزي الاسرائيلي قرر في اجتماعه المجدول بداية الاسبوع الابقاء على اسعار الفائدة دون تغيير عند( 0.1 %) الا انه اعلن عن توسع نقدي جديد في اتجاهين الاول زيادة مشتريات السندات الحكومية بمبلغ 35 مليار شيكل والثاني زيادة القروض للبنوك بمبلغ 10 مليار شيكل لدعم قروض البنوك للأعمال الصغيرة على اسعار فائدة مخفضة حتى نهاية 2021 . دائرة الابحاث في المركزي الاسرائيلي اعلنت عن توقعاتها ضمن مستويين من السيطرة على انتشار فايروس كورونا. السيناريو الاول متفائل: بتراجع الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 5% خلال 2020 ونمو 6.5% خلال 2021 وبطالة بنسبة 7.8% وسيناريو اخر متشائم: بتراجع 6.5% خلال 2020 ونمو بنسبة 1% فقط خلال 2021 وبطالة بنسبة 13.9% فيما التضخم دون المستوى المستهدف بين 1 و 3%. كان من شأن نتائج هذا الاجتماع ان تسهم في الحد من قوة الشيكل ودعم ارتفاع ولو محدود للدولار لاختبار حاجز 3.40 الا ان تراجع الدولار عالميا والانباء عن انخفاض عدد الاصابات الاسبوعي بكورنا الى النصف حال دون ذلك. المحللون بدأوا بتتبع اثر نتائج الانتخابات الامريكية على مؤشرات الاسهم الامريكية وبالتالي اسعار صرف الشيكل لذا من المتوقع ان يتذبذب السعر حسب استطلاعات الراي لحين انجلاء هذا الغموض حيث من المتوقع استمرار التداول الحذر في نطاق 3.35-3.40 رغم المؤشرات الفنية السلبية التي ترجح اختبار الدعم دون 3.3500 قبل الارتفاع المحتمل.

الدعم : 3.3650 - 3.3500 - 3.3200  المقاومة  : 3.3950  – 3.4180  – 3.4350

الذهب والنفط :

تراجعت اسعار الذهب نهاية الاسبوع واغلقت عند 1901.50 دولار للأونصة ، بعد ان تذبذب الذهب في نطاق 1895- 1935 خلال الاسبوع.  فمدى التقدم في اقرار رزمة الانعاش الاقتصادي المنتظرة في امريكا يبقى المحرك الرئيسي لسعر الذهب حاليا، كما تتابع الاسواق تطورات الانتشار الواسع لكورونا في اوروبا ومدى استعداد المركزي الاوربي لطرح المزيد من رزم الانعاش للمساعدة في وقف التدهور ودعم التعافي من جديد. المحللون الفنيون يرون ان النموذج الفني الحالي يشي بتحرك كبير في اي من الاتجاهين وان تكن غالبية المؤشرات ترجح الارتفاع او لاندفاع للأعلى  فحاجز المقاومة عند 1935 يقف حائلا في طريق الارتفاع بينما يحول الدعم حول نطاق 1895 دون الانخفاض  .لذلك يرى المحللون ان اي تغير كبير في السعر لن يأت قبل نتائج الانتخابات الامريكية خاصة وان الذهب يتأثر بحجم رزم الانعاش المالي والاقتصادي المتوقع اقرارها بغض النظر عن من سيفوز.

   كما تراجعت اسعار مزيج برنت القياسي واغلق عند مستوى 41.65 دولار بعد ان تذبذب في نطاق 41.50-43.50 خلال الاسبوع وجاء التراجع نهاية الاسبوع اثر الاعلان عن زيادة في عدد الحفارات الامريكية النشطة واثر تواتر الزيادة في وتيرة انتشار كورونا في اوروبا. المحللون يتوقعون استمرار تداول مزيج برنت في نطاق 40-45 لما بعد الانتخابات الامريكية واجتماع اوبك+ القادم بداية كانون الاول كما تنتظر الاسواق بيانات الناتج المحلي الاجمالي لأمريكا واوروبا للحكم على مدى التعافي الاقتصادي المتوقع .