أكثر من 2.5 مليار دولار خسائر الاقتصاد الفلسطيني خلال 2020

  • 20.10.2020
أكثر من 2.5 مليار دولار خسائر الاقتصاد الفلسطيني خلال 2020

ذكر الجهاز المركزي للإحصاء، أن خسائر الاقتصاد الفلسطيني للعام الجاري بلغت أكثر من 2.5 مليار دولار أميركي مقارنة مع العام 2019، وذلك بسبب التداعيات التي خلفتها جائحة فيروس كورونا.

وأوضح الإحصاء في تقرير أعده حول أبرز المؤشرات الاحصائية في فلسطين للعام 2020، في ظل جائحة كورونا، ونشره اليوم الثلاثاء، وذلك لمناسبة اليوم العالمي للإحصاء، الذي يصادف اليوم الثلاثاء، أن نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي قد انخفض، حيث من المتوقع انخفاض نصيب الفرد بنسبة 15.6%، مقارنة مع العام 2019، ليصل إلى 2,840.3 دولار اميركي.

وحسب التقرير، انخفض عدد رخص الأبنية بنسبة 45% خلال الربع الثاني 2020، كما سجَّل عدد الرخص للأبنية الجديدة انخفاضا بنسبة 48% خلال الفترة ذاتها، كما سجَّل انخفاضا بنسبة 40% مقارنة بذات الربع من العام 2019.

وشهد الربع الاول من العام الجاري انخفاضا في مؤشر كميات الانتاج الصناعي بنسبة 6.17%، ليستمر هذا الانخفاض خلال الربع الثاني، لتصل النسبة إلى أكثر من 2.52%

وشهد الرقم القياسي لأسعار المستهلك في فلسطين تراجعا في مستويات الأسعار خلال الأرباع الثلاث الأولى من العام 2020، وكانت ذروة هذا التراجع خلال الربع الثاني، بواقع 1.18%، بالمقارنة مع الربع الأول من العام ذاته، كما شهدت مستويات الأسعار في الربعين الثاني والثالث تراجعا بالمقارنة مع الربعين المناظرين من العام 2019؛ بواقع 1.51% و2.03% على التوالي.

وأشارت التقديرات الأولية إلى تراجع إنفاق السياحة الوافدة إلى فلسطين بنسبة 68%، بالمقارنة مع العام 2019، لتبلغ 466 مليون دولار أميركي، لتقدر خسائر قطاع السياحة الوافدة إلى فلسطين بحوالي 1.021 مليار دولار لعام 2020.

ووفق التقرير، فإن أكثر من ربع المشاركين في القوى العاملة عاطلون عن العمل في الربع الثاني من العام الجاري.

وبلغ معدل البطالة في الربع الثاني لعام 2020 27%، والتفاوت لا زال كبيرا ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة، اذ بلغ 49% في قطاع غزة و15% في الضفة الغربية.

وبالأعداد، بلغ عدد العاطلين عن العمل في فلسطين  321,400، بواقع 203,200  في قطاع غزة، و118,200 شخص في الضفة.