70% من الفلسطينيين لا يملكون قدرة مالية لبناء مسكن

  • 13.09.2020
70% من الفلسطينيين لا يملكون قدرة مالية لبناء مسكن

أظهر مسح اقتصادي، أن 70.1% من الفلسطينيين لا يملكون القدرة المالية على بناء مسكن خاص بها، بحسب مسح أعده الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.

وذكر الإحصاء الفلسطيني في تقرير حديث، أن الفئة التي تستطيع بناء مسكن واحد بلغت نحو ربع الأسر أي 25%، أما الأسر التي تستطيع بناء وحدتين فأكثر كانت نسبتها قليلة نحو 4.1%.

ويعد هذا المؤشر بشأن عدم قدرة الفلسطينيين ماليا على بناء مسكن، سلبيا في البلاد، وإن كان في قطاع غزة سلبيا بشكل أكبر مقارنة بالضفة الغربية.

وبينت الدراسة أن الطوب الإسمنتي (بلوك) هو المادة الأساسية الغالبة في هيكل بناء الجدارن الخارجية للمباني في فلسطين.
ويشكل هذا النوع في فلسطين نحو 57.1% من إجمالي مواد البناء المستخدمة، ويسجل المرتبة الثانية الحجر النظيف 24.1%.

على هذا، يبقى نحو 18.8% لمواد البناء الأخرى؛ وفي ضوء ذلك نجد أن مؤشر مادة البناء المستخدمة في فلسطين يعد جيدا إلى حد كبير في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأورد التقرير أن نحو 30.7% من المباني في فلسطين تم بناؤها قبل ثلاثين عاما، كما أن معظم المباني التي بنيت قبل سنة 1967 تحتاج إلى إعادة بناء أو ترميم ومنها مخيمات اللاجئين.

كذلك، أشار الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، أنه لا يمكن توفير المساكن بشكل يتناسب مع حجم الطلب، إلا من خلال إقامة مشاريع إسكان بإشارف حكومي.

في سياق متصل، يبدو أن الصفة المميزة لمباني فلسطين المكتملة هي المباني غير المرتفعة، فالمباني ذات الطابق الواحد تشكل نحو %37.7 من إجمالي المباني في فلسطين.

فيما شكلت المباني ذات الطابقين نحو 38.6%، ما يعني أن المباني ذات الطابق الواحد والطابقين تشكل ما يقرب من 76.3% من اجمالي المباني.

أما المباني التي تتكون من ثلاثة طوابق فأكثر فتشكل 23.4% من مباني فلسطين. 

ومن الأهمية بمكان، أن يصبح البناء متعدد الطابق في فلسطين السمة الغالبة على المباني؛ نظار لمحدودية الأرض وارتفاع أسعار الأراضي.

ووجد المسح أن متوسط نصيب الكيلومتر المربع من المساكن المأهولة في فلسطين بلغ حسب نتائج تعداد سنة 2017، نحو 154.2 مسكن لكل كيلومتر مربع.

وسجل قطاع غزة معدلا أعلى بكثير مما هو عليه في الضفة الغربية، إذ بلغت 917 مسكن لكل كيلومتر مربع، مقابل 105.0 مساكن لكل كيلومتر مربع في الضفة الغربية.