السودان.. وفرة في الماشية وأزمة في الأسعار

  • 29.07.2020
السودان.. وفرة في الماشية وأزمة في الأسعار

على الرغم من أن السودان يعتبر واحدا من أكبر بلدان العالم من حيث تعداد الماشية، التي تقدر بأكثر من 110 مليون رأس، إلا أن أسواق العاصمة الخرطوم والمدن الأخرى تعاني ارتفاعا حادا في أسعار خراف الأضاحي.

 وتتراوح أسعار الأضاحي بين 100 إلى 250 دولار، وهي أسعار لا تتناسب مع الدخول المتدنية للعاملين في القطاعين العام والخاص.

واعتبر عدد من تجار الماشية الذين التقتهم "سكاي نيوز عربية"، في عدد من مناطق الخرطوم، ارتفاع أسعار الأعلاف وتكاليف النقل، السبب الرئيسي في الزيادة الكبيرة في أسعار خراف الأضاحي لهذا العام.

وقال الضو أحمد، وهو من مربي الماشية في منطقة كردفان بغرب السودان، إن ارتفاع الأسعار ليس من مصلحة المنتجين، إذ يؤثر على القوة الشرائية.

وأشار أحمد إلى أن هامش الربح يتراجع كثيرا في ظل ارتفاع كلفة النقل من مناطق إنتاج الماشية إلى المدن بنسبة تفوق ال 1000 في المئة.

ويشير تاجر آخر اسمه علي، إلى عامل آخر من العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع الأسعار، وهو وجود مجموعة من الوسطاء التي تتحكم في الأسواق وتزيد الأسعار بحثا عن هامش ربح أكبر.

وتضيف احتياجات عيد الأضحى، وعلى رأسها خروف الأضحية، عبئا آخرا على المستهلك السوداني، وتمثل له أزمة حقيقية في ظل ارتفاع أسعار العديد من السلع الاستهلاكية، الأمر الذي رفع معدلات التضخم إلى أكثر من 135 في المئة.

وعبر عدد من المشترين عن حيرتهم إذا الأوضاع الحالية لأسواق الماشية، حيث قال أحمد، وهو موظف في إحدى المؤسسات الحكومية، إن الأجر الشهري لا يفي الاحتياجات الأساسية، لذلك فإن ارتفاع أسعار الخراف يبدو خارج سيطرة المواطن العادي، بحسب تعبيره.