الأسهم الإماراتية تربح 40 مليار درهم بعد إطلاق محفزات مطمئنة للمستثمرين

  • 25.03.2020
الأسهم الإماراتية تربح 40 مليار درهم بعد إطلاق محفزات مطمئنة للمستثمرين

 ربحت أسواق الأسهم الإماراتية خلال جلسة تعاملات اليوم الأربعاء قيمة وصلت إلى 40 مليار درهم (10.89 مليار دولار) في جلسة واحدة بعد تكثيف الإجراءات التحفيزية لطمأنة المستثمرين على أموالهم مع تداعيات تفشي وباء "كورونا" حول العالم.

ووفقاً لإحصائية أعدها "مباشر" استناداً إلى بيانات سوقي أبوظبي ودبي الماليين، فقد بلغت القيمة السوقية لأسهم أبوظبي 426.419 مليار درهم، مقابل أمس الثلاثاء البالغة 398.023 مليار درهم، رابحةً 28.39 مليار درهم (7.73 مليار دولار).

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي "العاصمة" بنسبة 7.39 بالمائة، بما يُعادل 269.99 نقطة لتصل إلى 3921.39 نقطة.

أما أسهم دبي فربحت 11.61 مليار درهم (3.16 مليار دولار)، حيث وصلت القيمة السوقية للسوق إلى 272.96 مليار درهم، مقابل قيمتها جلسمة أمس الثلاثاء عند 261.35 مليار درهم.

وارتفع المؤشر بنسبة 6.42 بالمائة، بما يُوازي 109.99 نقطة ليصل المؤشر لمستوى 1823.01 نقطة مع ختام جلسة تعاملات اليوم.

ومؤخراً أعلن الإماراتي المركزي عن مبادرة جديد بدءاً من الأول من أبريل/ نيسان المقبل وحتى 30 يونيو/ حزيران القادم، سيؤجل بموجبها عدد من البنوك في دبي أقساط القروض لمدة ثلاثة أشهر للأفراد الذين اضطروا للحصول على إجازة بدون أجر، وللشركات الصغيرة المتضررة من الوضع الراهن، وستقوم البنوك كذلك بتخفيض الحد الأدنى للرصيد الشهري لحسابات تلك الشركات.

وعلاوة على ذلك ستمنح البنوك مستخدمي بطاقات الائتمان فرصة الاستفادة من برامج تقسيط دفعات المستحقة عن الأقساط المدرسية ومشتريات المواد الغذائية دون فوائد أو رسوم لمدة تصل إلى ستة أشهر.

وتدخل في تلك المبادرات البنوك الكبرى في الدولة منها بنك الإمارات دبي الوطني وبنك الإمارات الإسلامي، وبنك دبي الإسلامي، وبنك المشرق وبنك دبي التجاري، حيث منحت البنوك الأولوية للقطاعات الرئيسية المساهمة في الاقتصاد الوطني ومنها مؤسسات الرعاية الصحية والطيران والضيافة والتجزئة وإدارة الفعاليات والسلع الاستهلاكية والتعليم.

وقفز سهم داماك العقارية بنسبة 14.06 بالمائة، وسهم بنك أبوظبي التجاري بنمو وصلت نسبته إلى 14.84 بالمائة، ليقتربا من النسبة القصوى من الارتفاع المقررة بالأسواق للجسلة الواحدة البالغة 15 بالمائة.

وانتعش أسهم إعمار العقارية بنسبة 11.54 بالمائة، بنك الإمارات دبي الوطني بنسبة 8.21 بالمائة، ودبي للاستثمار بنسبة 7.92 بالمائة، وصعد سهم أرابتك القابضة بنسبة 6.20 بالمائة، ودي إكس بي إنترتينمنتس بنسبة 3.74 بالمائة، وبنك دبي الإسلامي بنسبة 3.16 بالمائة.

ومنحت بنوك أبوظبي الكبرى، حزمة شاملة من 17 مبادرة لدعم مجتمع أبوظبي وقطاع الأعمال أفراداً وشركات خلال هذه الفترة من عدم اليقين الاقتصادي تماشياً مع توجيهات محمد بن زايد، وعلى رأس تلك البنوك، بنك أبوظبي الأول ومصرف أبوظبي الإسلامي وبنك أبوظبي التجاري، وذلك بالتعاون مع دائرة المالية ودائرة التنمية الاقتصادية.

وأعلنت حكومة أبوظبي بعض الإجراءات التحفيزية لطمأنة وتشجيع المستثمرين، التي شملت 16 مباردة تستهدف الإعفاءات وإلغاء الرسوم والميزات المقدمة للمواطنين وللشركات الصغيرة والمتوسطة.

وارتفعت أسهم اتصالات بنسبة 9.06 بالمائة، وأبوظبي الأول بنسبة 8.08 بالمائة، والدار العقارية بنسبة 7.59 بالمائة، وربح سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 6.67 بالمائة، ودانة غاز 5.54 بالمائة، وأسهم أدنوك للتوزيع بنسبة 4.92 بالمائة.

ويأتي ذلك بعد أن اعتمد مجلس الوزراء الإماراتي، خلال اجتماعه عن بعد بمطلع الأسبوع الحالي، حزمة دعم إضافية بقيمة 16 مليار درهم ليصل إجمالي الحزمة التحفيزية الاقتصادية 126 مليار درهم بالدولة؛ بهدف مواجهة الآثار الاقتصادية لتداعيات انتشار فيروس "كورونا".

وأصدرت هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية، إجراءات استثنائية للشركات المساهمة العامة الراغبة في شراء أسهمها، بهدف توفير مزيد من المرونة والدعم لأسواق الأوراق المالية المحلية، وبما لا يؤثر سلباً على التداولات في السوق المالي.

وقال سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع، إن الهيئة أقرت مجموعة استثناءات لتسهيل إعادة شراء الشركات لأسهمها، منوهاً إلى أن هذه التيسيرات تسري حتى 30 مايو/أيار المقبل.

يشار إلى أن هذه الاستثناءات تأتي ضمن سلسلة من الإجراءات التي اتخذتها الهيئة مؤخراً والتي كان من بينها تخفيض الحد الأقصى المسموح به لانخفاض السهم في الجلسة الواحدة إلى 5 بالمائة.

بدوره، أصدر رئيس دولة الإمارات المتحدة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، قانوناً بتعديل الشكل القانوني لسوق أبوظبي للأوراق المالية، ليصبح شركة سوق أبوظبي للأوراق المالية "شركة مساهمة عامة"، مملوكة بالكامل لشركة "القابضة".

وحدد القانون رأس مال الشركة المصرح به بمبلغ 500 مليون درهم، مقسماً إلى 500 مليون سهم، بقيمة اسمية درهم واحد للسهم، كما حدد القانون رأس مال الشركة المصدر بمبلغ 100 مليون درهم، مقسماً إلى 100 مليون سهم، وتكون القيمة الاسمية للسهم درهم واحد.

وأمس الثلاثاء، رصدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالإمارات، 50 حالة إصابة جديدة بكورونا المستجد المعروف باسم "كوفيد-19، وبذلك يبلغ عدد الحالات التي تم تشخيصها 248 حالة.