السعودية تدعم نمو إصدارات الصكوك عالمياً إلى مستوى قياسي

  • 12.01.2020
السعودية تدعم نمو  إصدارات الصكوك عالمياً إلى مستوى قياسي

قالت مؤسسة إس أند بي غلوبال إن المملكة العربية السعودية دعمت سوق الصكوك العام الماضي، بعد إصدارها أكبر صكوك حكومية مقومة بالعملة المحلية بموجب برنامجها غير المحدود ومن خلال بعض مُصْدري القطاع الخاص.

وأوضحت الوكالة في تقريرها، الصادر اليوم الأحد، أن إجمالي إصدار الصكوك في العالم وصل إلى 162 مليار دولار أميركي في العام 2019، مقارنة بـ 129 مليار دولار في العام 2018.

وأضافت، في التقرير الذي اطلعت عليه "العربية.نت"، أن حجم الإصدارات في البحرين ارتفعت بشكل طفيف فيما تراجع في الإمارات.

وأشارت إلى أن حاجة الحكومة البحرينية للجوء إلى سوق رأس المال تراجعت بسبب البدء بصرف أموال حزمة صندوق الدعم الخليجي البالغة 10 مليارات دولار أميركي. وبالنسبة للإمارات، فإن إصدارات الصكوك شهدت تراجعاً طفيفا، بسبب قيام الشركات بتسريع برامج الإصدار في العام 2018 تحسباً لاحتمال تراجع ظروف الدعم في السوق.

وأوضحت أن المُصْدرين القطريين عادوا للسوق من خلال الإصدارات السيادية وإصدارات البنوك، وواصل بنك الكويت المركزي طرح الصكوك كأدوات لإدارة السيولة للبنوك الكويتية.

وكان الأداء الأقوى في إصدار الصكوك العام الماضي، لماليزيا، ويتضح ذلك بشكل رئيسي من خلال الإصدارات الحكومية، بما في ذلك الإصدارات ذات الصلة بتحويل بعض أصول صندوق الحج (Lembaga Tabung Haji)، في سياق إعادة هيكلته، لجهة مملوكة بالكامل لوزارة المالية. كما قامت مؤسسة إدارة السيولة الإسلامية الدولية وإلى حد أقل مُصْدرين آخرين في القطاع الخاص ومصدري الكيانات المرتبطة بالحكومة، برفع حجم إصدارات الصكوك لديهم في العام 2019.

ووفقاً لبيانات الوكالة، جاءت ماليزيا في مقدمة الدول المصدرة للسندات العام الماضي، بقيمة بلغت 66 مليار دولار، مقارنة بـ 52 مليار دولار خلال عام 2018. وفي المرتبة الثانية، حلت السعودية بإصدارات بلغت قيمتها 28 مليار دولار، مقارنة بـ 22 مليار دولار خلال عام 2018.

وجاءت إندونيسيا في المرتبة الثالثة، بحجم إصدارات بلغت 22 مليار دولار، مقارنة بـ 16 مليار دولار ، ثم تركيا في المرتبة الرابعة بـ 14 مليار دولار، تلتها الكويت في المرتبة الخامسة بإصدارات قيمتها 11 مليار دولار، مقارنة بـ 9 مليارات دولار في 2018.

وجاءت الإمارات في المرتبة السادسة، بإصدارات بلغت قيمتها 9 مليارات دولار، مقارنة بـ 10 مليارات دولار قبل عام، ثم قطر بـ 5 مليارات دولار، والبحرين بـ 4 مليارات دولار.

وتشير تلك البيانات إلى أن ماليزيا تجاوزت بإصداراتها العام الماضي، إصدارات دول الخليج كافة، والبالغة 57 مليار دولار، خلال تلك الفترة.