حالة عدم اليقين تدفع البنك الدولي لخفض توقعاته للنمو العالمي

  • 09.01.2020
حالة عدم اليقين تدفع البنك الدولي لخفض توقعاته للنمو العالمي

قلّص البنك الدولي توقعاته للنمو العالمي قليلا في العام الحالي، نظرا لتعاف أبطأ من المتوقع في التجارة والاستثمار .

وخفّض البنك الدولي تقديرات النمو العالمي إلى 2.5% في 2020، في ظل عدم اليقين فيما يتعلق بالتجارة والتوترات الجيوسياسية.

وأشار مدير التوقعات الاقتصادية في البنك الدولي إلى أن اتفاق خفض الرسوم التجارية بين والولايات المتحدة والصين سيعزز ثقة الشركات وآفاق الاستثمار، ما سيسهم في تحسن نمو التجارة إلى نحو 2% هذا العام، مقارنة بـ1.4% العام السابق.

 

وفي تطور إيجابي، أعلنت وزارة التجارة الصينية، أن نائب رئيس الوزراء الصيني سيوقّع اتفاق المرحلة الأولى مع الولايات المتحدة في واشنطن الأسبوع القادم.

وأكد المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية، أن فريقي التفاوض من الجانبين ما زالا على اتصال وثيق بشأن ترتيبات محددة للتوقيع، علما أن نائب رئيس الوزراء الصيني سيزور واشنطن من الـ13 وحتى الـ15 من شهر يناير الحالي.

ومن المتوقع أن يؤدي اتفاق المرحلة الأولى بين البلدين إلى خفض الرسوم الجمركية وزيادة مشتريات الصين من المنتجات الزراعية والصناعية من الولايات المتحدة، بينما سيعالج بعض النزاعات بشأن حقوق الملكية الفكرية.

وكان المستشار التجاري للبيت الأبيض بيتر نافارو، قد قال في نوفمبر الماضي، إن الولايات المتحدة والصين تحققان تقدما جيدا نحو استكمال الجزء الأول من اتفاق تجاري ولكن ستكون هناك ضرورة لمرحلتين إضافيتين لمعالجة كل "المخالفات الهيكلية القاتلة" للصين.

وأبلغ نافارو محطة "فوكس بيزنس نتوورك"، آنذاك، أن محور الاتفاق آلية تطبيق تسمح للولايات المتحدة بفرض تعريفات على أي انتهاكات للاتفاق دون خوف من اتخاذ الصين خطوات انتقامية.