الحرب التجارية تعود بكامل قوتها، فالصين تريد إلغاء الرسوم نهائيًا

  • 01.12.2019
الحرب التجارية تعود بكامل قوتها، فالصين تريد إلغاء الرسوم نهائيًا

 الصين: لا تنازل عن إلغاء التعريفات ولا شي يرضينا سوى إلغاء التعريفات. تلك الحرب بدأت بالتعريفات، وعلى الرسوم أن تصبح لاغية لتنهي الصراع.

هذا ما قالته الصحيفة، جلوبال تايمز، الناطقة بلسان الحزب الشيوعي يوم الأحد. وتلك نفسها الصحيفة التي أعلنت خلال الفترة الماضية تقارب وجهات النظر، وأن الحرب تشارف على نهايتها.

ينتظر أن تفرض الولايات المتحدة رسومًا جمركية إضافية على الصين في 15 ديسمبر، هذا إذا عجزت الأطراف عن الاتفاق.

وخلال يوم الأربعاء، السابق على إجازة عيد الشكر الأمريكي، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قانون يدعم متظاهري هونغ كونغ.

وتمنح الولايات المتحدة هونغ كونغ وضعًا تجاريًا خاصًا منفصل عن الصين، نظرًا لتمتعها بالحكم الذاتي الديموقراطي، وستعمد واشنطن لمراجعات دورية لحقوق الإنسان والديموقراطية لاستمرار تمتع هونغ كونغ بوضعها التجاري الفريد.

كما يحظر القانون تصدير مواد فض التجمهر، مثل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المطاطي، لقوات مكافحة الشغب في هونغ كونغ.

كما تباهى ترامب في السابق بأنه أثر على الرئيس الصيني، تشي شين بينغ، ومنع القوات الصينية من محو هونغ كونغ من على وجه الأرض.

وترفض الصين هذا النوع من التدخلات في الشؤون التي تعتبرها داخلية، وسبق أن هددت الولايات المتحدة بأن لتلك القوانين عواقب وخيمة.

وعلى هذا الأساس غادرت شهية المخاطرة الأسواق، ولكن التحركات في الأسواق والتداولات كانت محدودة، نظرًا لعطلة عيد الشكر.

فلم نشهد تحركات عنيفة، رأينا الذهب يرتفع خلال جلسة الجمعة، ليغلق على سعر 1,470.30 دولار للأوقية، وينهي الأسبوع الأسوأ له منذ يونيو 2018.

وها نحن نبدأ الأسبوع على نبرات غير مسرورة من مختلف الأطراف، وعلى ما يبدو سيحتدم الموقف. هذا إذا لم يضف ترامب لمسته السحرية، التي تأسر أسواق الأسهم، وتقودها لأرقامها القياسية.

فماذا تظن؟