الشراكة الاقتصادية تهيمن على المباحثات الإماراتية الروسية (صور)

  • 15.10.2019
الشراكة الاقتصادية تهيمن على المباحثات الإماراتية الروسية (صور)

 شهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الإتحادية، مراسم تبادل إتفاقيات و مذكرات تفاهم بين دولة الإمارات العربية المتحدة و روسيا الإتحادية.

ونقلاً عن وكالة أنباء الإمارات "وام"، شملت الاتفاقيات مجالات عديدة أبرزها المجالات الاقتصادية و الاستثمارية و البيئية و التي تستهدف تطوير الشراكة الإستراتيجية بين البلدين وفتح آفاق جديدة للعمل المشترك في مختلف القطاعات.

ورحب ولي عهد أبوظبي  في بداية المباحثات ــ التي عقدها الجانبان في قصر الوطن ــ بضيف روسيا والوفد المرافق متمنياً له طيب الإقامة على أرض دولة الإمارات.

وتمنى أن تحقق زيارته أهدافها المرجوة في دعم العلاقات الإماراتية - الروسية ودفعها إلى الأمام في المجالات المختلفة بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

ونزلت طائرة بوتين في مطار أبوظبي الدولي قادمة من الرياض، حيث كان في استقباله ولي عهد الإمارة نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وتوجه بوتين وآل نهيان من المطار إلى قصر الوطن الرئاسي، الذي أقيمت فيه مراسم استقبال رسمية للرئيس الروسي.

ويستضيف القصر حالياً جلسة محادثات روسية إماراتية بمشاركة وفدين كبيرين من البلدين، ليعقد بعد ذلك الجانبان مباحثات ثنائية.