اتفاق بين المعلمين والحكومة بشأن الراتب والقروض والفواتير.

  • 08.08.2019
اتفاق بين المعلمين والحكومة بشأن الراتب والقروض والفواتير.

اتفقت الامانة العامة لاتحاد المعلمين، مع رئيس الوزراء محمد اشتية اليوم الخميس، أن تعمل الحكومة على تبكير صرف الراتب على أن يتم ذلك فور استلام القرض القطري والمنحة السعودية بحيث يتزامن مع افتتاح العام الدراسي. ً لمبدأ العدالة في التوزيع وتعزيز صمود الفئات الاقل رواتب وذلك ينطبق على شقي الوطن في الضفة وقطاع غزة، ً للعمل على رفع نسبة الصرف وذلك تطبيقا وأكد الامين العام للاتحاد سائد ارزيقات في بيان صحفي للامانة، أنه جرى الاتفاق أيضا وسيتم اعلان النسبة من قبل وزارة المالية، كذلك تم التأكيد على موضوع الغاء التقاعد المالي على معلمي قطاع غزة حيث تم تشكيل لجنة لهذا الموضوع وينتظر مجلس الوزراء قرار اللجنة. ونص الاتفاق على توجيه كتب تلزم شركات الاتصالات وجوال والوطنية من قبل رئيس الوزراء الى عدم فصل الخدمات عن الموظفين الحكوميين وان يتم دفع الفواتير بحد اعلى بما يتناسب مع نسبة صرف الرواتب، وتوجيه كتب تلزم الجامعات بتقسيط الرسوم الجامعية وسيتم التعامل مع اي جامعة لا تلتزم بذلك من خلال اخذ اجراءات اكاديمية ومالية بحق الجامعات التي لا تلتزم من قبل الحكومة.

وأضاف ارزيقات، أنه سيتم العمل على توجيه كتب الزام للبنوك من قبل سلطة النقد تلزمها بتنفيذ التعليمات المصرفية بما يتعلق بحسم القروض بما يتوافق مع نسبة صرف الراتب، واخذ اجراءات بحق البنوك التي لا تلتزم، علاوة عن مخاطبة القضاء والنيابة لمراعاة المعلمين والموظفين اصحاب الشيكات المرتجعة الناتجة عن هذه الازمة.

كما اتفق على أن يتم العمل على الغاء نظام العقود العام القادم والعودة الى آلية التوظيف والتعيين حسب قانون الخدمة المدنية، مع الحفاظ على حقوق المعينين في السنوات الـ3 الاخيرة بما يتعلق باحتساب سنوات العقد للتقاعد والدرجات والترقيات.

نقلا عن الإقتصادي