الفلسطينيون "يجمدون" الاجتماعات مع الأميركيين

  • 10.01.2018
الفلسطينيون "يجمدون" الاجتماعات مع الأميركيين

أعلن مسؤولون فلسطينيون، الثلاثاء، "تجميد" الاجتماعات مع الأميركيين بعد تهديدات أميركية بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، لوكالة فرانس برس: "عمليا، بإغلاق المكتب هم يجمدون إي لقاءات ونحن نجعلها رسمية".

من جهته، أكد متحدث باسم منظمة التحرير الفلسطينية أن المنظمة تلقت تعليمات من الرئيس الفلسطيني محمود عباس "بإغلاق كافة خطوط الاتصال مع الأميركيين".

ويتوقف بقاء مكتب منظمة التحرير التي يعتبرها المجتمع الدولي الجهة الممثلة رسميا لجميع الفلسطينيين، مفتوحا في واشنطن على تصريح من وزير الخارجية يجدد كل ستة أشهر. وانتهت مدة الأشهر الستة الأسبوع الماضي.

ورفضت وزارة الخارجية الأميركية تجديد تصريح منظمة التحرير، و قال مسؤول في الوزارة إن عدم تجديد أوراق عمل المكتب مرتبط بـ"تصريحات معينة أدلى بها قادة فلسطينيون" في ما يتعلق بالمحكمة الجنائية الدولية.

وتعترف اسرائيل والأمم المتحدة بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلة للشعب الفلسطيني. وقد أجرت المنظمة المفاوضات التي افضت إلى اتفاقات أوسلو التي سمحت بدورها بإنشاء السلطة الفلسطينية تمهيدا لدولة معترف بها دوليا.