تجارة العملات الرقمية الزائفة.. كيف تخلق منصات التداول معاملات وهمية؟

  • 03.07.2019
تجارة العملات الرقمية الزائفة.. كيف تخلق منصات التداول معاملات وهمية؟

بنظرة فاحصة على نشاط التداول في منصة تداول "BKEX"، التي تم تأسيسها في عام 2018 وتسجليها في جزر فيجن البريطانية، ستجد أن معاملات المنصة نسخة طبق الأصل من معاملات منصة "بينانس" الشهيرة، وأن "BKEX" تطبع نفس الأرقام مع فارق بضع ثوان.

وفقا للموقع الإلكتروني "كوين ماركت كاب"، تمتلك "BKEX" تداول يومي بحجم 1.1 مليار دولار، مما يجعلها ضمن أكبر 20 منصة تداول في العالم، ومع ذلك يبدو أن المنصة تقوم ببساطة بنسخ النشاط التجاري ل"بينانس" وتمريره على أنه النشاط الخاص بها، فيما تعد المحاولة الأكثر كسلا في التاريخ لخداع الناس ليعتقدوا أن المنصة مكان حيوي لتداول العملات الرقمية.

وللكشف عن الحيل التي تقوم بها منصات التداول، نشرت شركة "Alameda" للأبحاث عن تقرير لها يتضمن مجموعة من أذكى الحيل التي تستخدمها المنصات من أجل خلق نشاط تداول زائف. كما نشرت شركة إدارة الأصول الرقمية "Bitwise" تقريرا حول المعاملات الوهمية موضحة أن 95% من المعاملات في السوق زائفة.

وأضاف تقرير "Alameda" أن بعض المنصات تستخدم طريقة أخرى لتزييف نشاطها التجاري وهو وضع أرقام معاملات صغيرة وسط معاملات كبيرة بحيث لا يمكن كشفها بسهولة، على سبيل المثال قامت منصة "CoinEgg" الصينية بإجراء هذه الطريقة على معاملات عملة "لايتكوين".

إن منصات التداول تلجأ إلى تزييف نشاطها التجاري لأنها تجني المال من وراء فرض رسوم على المعاملات التي يقوم بها المستخدمين، وكلما زاد نشاط التداول زدات شعبية المنصة وأقبل عليها المستخدمين بشكل أكبر.

كما تفرض منصات التداول رسوما على العملات الرقمية الجديدة التي ترغب في الإدارج على المنصات، وكلما ارتفعت شعبية المنصة كلما زاد هذا النوع من الرسوم.

ونظرا لأن مكان عمل المنصة هو مجرد موقع إلكتروني أو تطبيق على الهاتف المحمول، وأغلبية هذه المنصات تدير عملياتها من مكاتب خارج الولايات المتحدة الأمريكية، لا تخضع هذه المنصات للقوانين ويمكنها بسهولة نشر أي أرقام بدعوى أنها نشاط التداول دون رقابة. ومن جانبه لا يقوم موقع "كوين ماركت كاب" بالفحص الكافي للأرقام التي تنشرها المنصات ويكتفي بتصديق الشركات ونشر أرقاما غير حقيقية.