كيف يمكن أن تؤثر العملات الرقمية على مستقبل الأعمال التجارية؟

  • 08.05.2019
كيف يمكن أن تؤثر العملات الرقمية على مستقبل الأعمال التجارية؟

إن العملات الرقمية تغير الطريقة التي يدفع بها المستهلكين ثمن السلع والخدمات. وبدأت الشركات في جميع أنحاء العالم تقبل العملات الرقمية كوسيلة للدفع بدلا من العملات الورقية التقليدية. حتى الأنظمة المصرفية التقليدية بدأت تدخل صناعة التشفير وتجرب إصدار عملاتها الرقمية الخاصة، ففي فبراير الماضي أصدرت "جي بي مورغان (NYSE:JPM)" عملة رقمية مدعومة بالدولار. وقدم "بنك أوف أمريكا" أكثر من 50 براءة اختراع متعلقة بالعملات الرقمية والبلوكتشين منذ عام 2014.

وتكمن جاذبية العملات الرقمية في أنها توفر رسوم منخفضة للغاية على التعاملات أو بدون رسوم إطلاقا، بالإضافة إلى سرعة إجراء المعاملات عبر الحدود واللوائح غير المركزية. وعلى الرغم من أن هذه الأصول لن تلغي الحاجة إلى العملات الورقية إلا أنها ستستمر في النمو سواء من حيث الاستخدام أو الشعبية.

وفي مستقبل يجمع ما بين العملات الورقية والرقمية، يجب على الشركات والأعمال التجارية أن تكييف إمكانيات الفوترة لدعم نظم الدفع المختلفة وتسعير العملات الجديدة. ومن أجل القيام بذلك، يتحتم على الشركات استخدام أدوات مالية لديها القدرة على التطور مع اتجاهات التسعير العالمية والتأقلم بسرعة مع طرق الدفع المتغيرة باستمرار.

والخطوة الأولى في هذا الاتجاه هو فهم طبيعة سوق التشفير، الذي يحتوي حاليا على أكثر من 2500 عملة رقمية. ووفقا لإحصائية أجريت في العام الماضي، فإن 5% من الأمريكيين يمتلكون عملة البيتكوين، وأكثر من 10 مليون مستهلك يقومون بتداول العملات الرقمية على منصة "كوينباس". كما تقوم منصات الدردشة بالبدء في دعم منصات تداول العملات الرقمية بين المستخدمين.

وتسمح بوابات دفع العملات الرقمية للشركات بقبول مدفوعات العملات الرقمية، وتحويل العملات الرقمية إلى ورقية بشكل تلقائي من أجل حماية البائعين من التقلبات في سوق التشفير. كما يمكن أيضا لبوابات الدفع أن تتكامل مع منصات التجارة الإلكترونية، أنظمة الفوترة، والحلول المحاسبية.

ومع بدء المستهلكين في الشعور بالراحة تجاه امتلاك العملات الرقمية وإجراء مدفوعات بواسطة المحافظ الرقمية، ستظهر الحاجة إلى قبول الشركات لهذه الأصول المالية. وبالتالي يجب على الشركات أن تجهز نفسها لهذه المرحلة وأن تكون مستعدة لتقديم تجارب تسعير مختلفة يمكن تلبية الطلب على العملات الرقمية على نطاق واسع.