كم تبلغ استثمارات دول الخليج بسندات الخزانة الأمريكية؟

  • 03.02.2019
كم تبلغ استثمارات دول الخليج بسندات الخزانة الأمريكية؟

بلغت استثمارات دول مجلس التعاون الخليجي بأذون وسندات الخزانة الأمريكية نحو 281.743 مليار دولار وذلك في نهاية شهر نوفمبر الماضي، مقارنة بــــ 284.848 مليار دولار في شهر أكتوبر 2018، لتسجل بذلك تراجعاً شهرياً بنحو 1.09%.

وأظهرت بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، تراجع استثمارات السعودية "أكبر الدول الخليجية المستثمرة في الأذون والسندات الأمريكية؛ بنسبة 0.82% لـ 169.9 مليار دولار في سبتمبر الماضي؛ مقابل 171.3 مليار دولار في أكتوبر السابق له.

وتراجعت استثمارات الإمارات بالسندات الأمريكية خلال تلك الفترة لتصل إلى 56.3 مليار دولار، مقارنة بـــــ 57.7 مليار دولار في أكتوبر السابق له.

كما انخفضت استثمارات دولة الكويت بتلك القائمة إلى 43.9 مليار دولار بنهاية نوفمبر الماضي، مقارنة بــ 44.1 مليار دولار وهو إجمالي استثماراتها بتلك السندات في أكتوبر الماضي.

فيما بلغت استثمارات دولة قطر بتلك السندات في نوفمبر الماضي عند مستويات 1.228 مليار دولار مقارنة بـنفس القيمة في شهر أكتوبر 2018.

أما دولة البحرين التي تذيلت تلك القائمة من حيث القيمة فقد خفضت استثماراتها بتلك السندات إلى نحو 812 مليون دولار مقارنة بــــ 928 ملايين دولار قيمتها في شهر أكتوبر 2018.

وعلى النقيض، رفعت استثمارات سلطنة عُمان بتلك السندات إلى نحو 9.603 مليار دولار في نهاية نوفمبر الماضي مقابل 9.592 مليار دولار في شهر أكتوبر السابق له.

من الأولى عالمياً؟

تصدرت الصين قائمة الدول المستثمرة في سندات الخزانة الأمريكية عالمياً؛ ليصل إجمالي ما تمتلكه بنهاية نوفمبر 2018، نحو 1121.4 مليار دولار، مقارنة بـــ 1138.9 مليار دولار المسجلة في أكتوبر السابق له لتتراجع نسبة حيازتها للسندات بنسبة 1.54%.

وتلاها اليابان في قائمة الدول حائزة سندات الخزانة الأمريكية؛ ليرتفع إجمالي ما تحوزه بنهاية نوفمبر الماضي، إلى 1036.6 مليار دولار ليصعد من 1018.5 مليار دولار المسجلة في أكتوبر السابق له.

الأطول في التاريخ

يُشار إلى أنه تم إعلان تلك البيانات بعد أن كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 25 من يناير الماضي أنه توصل إلى اتفاق مع قادة الكونجرس لإعادة فتح الحكومة لمدة 3 أسابيع وإنهاء الإغلاق الجزئي الأطول في التاريخ.

بيانات شهرية

وما تعلنه الخزانة الأمريكية في بياناتها الشهرية، هو استثمارات دول الخليج في أذون وسندات الخزانة الأمريكية فقط، ولا تشمل الاستثمارات الأخرى في الولايات المتحدة، سواء كانت حكومية أو خاصة. 

وتعد سندات الخزانة وسيلة لجمع الأموال والديون من الدول والمؤسسات، وتسدده الحكومة عند حلول ميعاد استحقاقه الذي يختلف حسب أجل السند، وتتمتع السندات الأمريكية بالجاذبية لانخفاض مستوى مخاطرة عدم السداد؛ وهو ما يفسر انخفاض العائد عليها، الفائدة، وإن كان الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي)، ينفذ منذ فترة خطة لرفع أسعار الفائدة.