ماذا يعني قيام إيران بحذف أصفار من عملتها؟

  • 09.01.2019
ماذا يعني قيام إيران بحذف أصفار من عملتها؟

مع زيادة العقوبات الخانقة على #إيران وتهاوي عملتها المستمر، لم يعد أمام البنك المركزي سوى تجربة حذف أصفار من الريال الإيراني في محاولة للتكيف مع #التضخم المتصاعد جراء التدهور المطرد الذي تعانيه البلاد.

وعادة ما تلجأ الحكومات إلى حذف أصفار عندما تفقد عملتها #القوة_الشرائية ويكون ذلك بديلاً عن إصدار فئات كبيرة من العملة.

هذه ليست المرة الأولى الذي تقوم بذلك ففي عام 2017 اضطر المركزي إلى حذف صفر واحد، وهذه المرة فإن التوصيات تتحدث عن حذف 4 أصفار. فكرة قد تستغرق عامين لتنفيذها وفي حال وافقت الحكومة على حذف الأصفار من عملتها فإن المليون ريال إيراني سيساوي 100 ريال.

وكان الريال الإيراني هوى مقابل الدولار خلال العامين الماضيين بسبب تدهور الوضع الاقتصادي وارتفاع #التضخم بـ30%. ما جعل العملة الخضراء تقفز بنسبة 221% أمام الريال الإيراني. وبلغ سعر صرف الدولار 110 آلاف ريال إيراني مقارنة بسعر صرف عام 2017 البالغ 34 ألف ريال للدولار.

تجربة إلغاء الأصفار ليست الأولى في إيران، فقد سبقتها فنزويلا العام الماضي عندما حذفت 5 أصفار والعراق عام 2015 حيث حذفت ثلاثة أصفار من الدينار العراقي. أما تركيا فقد حذفت 6 أصفار عام 2003، حيث أصبحت المليون ليرة تساوي ليرة تركية واحدة.