منصة تداول بحرينية تستهدف دول الخليج كجزء من خطتها لعام 2019

  • 10.10.2018
منصة تداول بحرينية تستهدف دول الخليج كجزء من خطتها لعام 2019

 

تسعى شركة "رين"، وهي منصة لتداول العملات الرقمية في البحرين يدعمها مطور البيتكوين جيمي سونغ، إلى الحصول على رخصة كاملة للتشغيل بحلول عام 2019 لتوسيع عملياتها في دول مجلس التعاون الخليجي.

وفي حالة نجاحها على الحصول على هذه الرخصة، ستكون "رين" أول منصة لتداول العملات الرقمية تلتزم بالقوانين في المنطقة، وبالتالي سيوفر الإشراف القانوني عليها الراحة للمستثمرين الذين يشعرون بالقلق من دخول سوق العملات الرقمية بسبب افتقاره إلى التقنين العالمي والطبيعة المتقلبة للأسعار.

وقال المؤسسين المشاركين ل"رين"، يحيي بدوي وعبد الله المعيقل وأ.ج. نيلسون وجوزيف دالاجو، في بيان صحفي لهم إن عنصر الثقة هو أكبر مشكلة تعاني منها صناعة العملات الرقمية.

وأضافوا أنهم يرغبون أن يشعر عملائهم بالأمان عند تعاملهم مع منتجات "رين" ولذلك قاموا بكل الإجراءات القانونية اللازمة بما يشمل عقد شراكتين مع مصرفين للحصول على فحوصات الأمان المصرفية والتحقق من منتجات الشركة.

وكانت الشركة قد بدأت بتشغيل مجموعة محددة من أنشطتها منذ نوفمبر 2017 كجزء من تجربة البنك المركزي البحريني لدعم الشركات الناشئة في قطاع التكنولوجيا المالية، وحاليا تجري "رين" مفاوضات مع السلطات للحصول على رخصة كاملة لتوسيع عملياتها بحلول العام المقبل.

وكان مجال تطوير التكنولوجيا لدعم القطاع المالي قد شهد العديد من التطورات في الفترة الأخيرة، وجذب انتباه أصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين في جميع أنحاء العالم، مما أدى إلى ضخ المليارات في الشركات الناشئة وغيرها من الشركات في هذا المجال.

وارتفع إجمالي الاستثمارات العالمية ليصل إلى 8.2 مليار دولار في الربع الثالث من 2017، مقارنة ب6.3 مليار دولار في نفس الربع من العام الذي سبقه، وفقا لأحدث تقرير صادر من شركة "KPMG".

وقد أعربت دول مجلس التعاون الخليجي مثل البحرين والإمارات عن رغبتها في زيادة تدخلها في هذا المجال كنوع من تنويع اقتصادها، وقامت بإصلاحات قانونية لدعم هذا القطاع سريع النمو.